إسبانيا.. شجاعة أمام أعظم تحد في مونديال قطر

إسبانيا.. شجاعة أمام أعظم تحد في مونديال قطر
الأربعاء 23 نوفمبر 2022 - 12:00

بعد اثني عشر عاما على كسر جميع الحواجز في نهائيات كأس العالم، ومعانقة سماء كرة القدم في جنوب إفريقيا 2010، لم تعد النجمة التي تحملها إسبانيا على صدرها ثقيلة الوزن، وبشجاعة اللآلئ الصغيرة في مقدمتهم بيدري الذي يلعب في النخبة كما لو كان مخضرما، سيظهر منتخب “لا روخا” بقيادة المدرب لويس إنريكي الأربعاء أمام كوستاريكا في مستهل مشوار المنتخبين بمونديال قطر 2022.

وبعيدا عن الزلزال الذي صاحب ظهور إسبانيا على الساحة في مونديال روسيا 2018، عندما قرر رئيس الاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس الاستغناء عن المدرب، جولين لوبيتيجي، بسبب الإعلان عن اتفاقه للانضمام إلى ريال مدريد، لم يصرف أي شيء انتباه المنتخب الإسباني في الفترة التي سبقت مباراته الأولى في كأس العالم.

لا يتأثر الماتادور حتى بالشك الذي يخيم على لويس إنريكي مارتينيز فيما يتعلق بمستقبله مع المنتخب، خاصة بعدما آثر التركيز على الحاضر في ظل مواجهة تحد كبير مع منتخب أصبح فريقا من اللاعبين الذين يؤمنون بشكل أعمى بدليلهم للمضي قدما إلى الأمام.

ويراهن لويس إنريكي على منتخب شاب، يعد ثالث أصغر فريق في قطر 2022 بمتوسط ​​عمر 25.3 عاما، في ظل الاحتفاظ فقط بأربعة لاعبين من كأس العالم الأخيرة وممثل واحد لأولئك الذين صنعوا التاريخ في جوهانسبرج، القائد سيرجيو بوسكيتس، الذي سيعادل رقم سيرخيو راموس وأندريس إنييستا في عدد نسخ المونديال التي خاضها، بواقع أربعة لكل منهم.

يمثل “بوسي” القائد في غرفة خلع الملابس، صوت الخبرة لمثل هؤلاء اللاعبين الشباب، لكنه يتنحى جانبا أمام الجهد الكبير للمدرب، الذي ساهم من خلال ظهوره المتكرر عبر البث المباشر وشخصيته في التخلص من الضغط الذي تعاني منه مجموعة عديمة الخبرة.

لا نار لإخمادها في صفوف المنتخب الإسباني، على العكس أقصى درجات الهدوء بالداخل قبل العرض الأول أمام كوستاريكا، مع وجود بعض الألم جراء غياب خوسيه لويس جايا قبل أيام قليلة بسبب التواء في الكاحل، مما أدى إلى استدعاء أليخاندرو بالدي بديلا عنه.

باستثناء إنجاز 2010، فإن نهائيات كأس العالم تمثل عددا من خيبات الأمل أكبر من الرضا بالنسبة لإسبانيا، من بينها السقوط المدوي في البرازيل 2014، دون التمكن من تجاوز دور المجموعات، والسقوط بلا حول ولا قوة في دور الـ16 في روسيا 2018.

يمثل مونديال الدوحة بداية جديدة على الساحة العالمية بالنسبة لمنتخب إسبانيا، بعد المشاعر الطيبة التي ترسخت في بطولة (يورو 2020) التي أقيمت في صيف 2021، وهي المنافسة التي جعلت بيدري نموذجا رغم صغر سنه بسبب أسلوبه في اللعب.

والشكوك التي يجب إزالتها بشأن المنتخب الإسباني في المونديال ستكمن في هجومه، بعدما استعاد مهاجمه الصريح الوحيد في البطولة، ألبارو موراتا، في الوقت المناسب، لكن تظهر مجموعة واسعة من الاحتمالات لرفيقيه في خط الهجوم.

أكد لويس إنريكي الثلاثاء، عشية مواجهة كوستاريكا أن طموح فريقه لا حدود له، وشدد على أنه “القائد” وسط لاعبيه، وأن الأمر ينبغي أن يكون كذلك بالنسبة لأي مدير فني على رأس فريقه.

وقال إنريكي خلال مؤتمر صحفي بالدوحة إن “قائد أي فريق ينبغي أن يكون هو المدرب لأنك الشخص الذي يتخذ القرارات. حتى لو كانت هذه هي تجربتك الأولى، فأنت القائد”.

وتابع: “بالطبع أنا القائد. علي أن أقرر من يأتي، من يلعب، في أي وقت نتدرب. هذا منطقي. المدرب هو قائد يجب أن يمنح القوة للاعبيه ويعطيهم الحلول عندما يلعبون. أشعر أنني على ما يرام، وسعيد لمشاركتي الأولى كمدرب في مونديال. كنت محظوظا للاستمتاع بها كلاعب. إنني هادئ جدا وأريد الاستمتاع بالبهجة”.

وفي المقابل، ستكون كوستاريكا، المنافس الذي بدأ مرحلة جديدة مع وصول المدرب الكولومبي الخبير لويس فرناندو سواريز، والذي سيدشن معه المشاركة السادسة في تاريخ المونديال، وسط آمال كبيرة بعدما بلغ ربع النهائي في البرازيل 2014 وتجاوز دور المجموعات مرة أخرى، وهو إنجاز فعله خلال مشاركته الأولى في نسخ كأس العالم، عندما بلغ دور الـ16 في إيطاليا 1990.

أكد سواريز أن على فريقه اللعب “بأقصى طاقة طوال 90 دقيقة” أمام إسبانيا في مونديال قطر.

وقال في مؤتمر صحفي عشية المباراة “من المنطقي قول إنها ستكون مباراة معقدة للغاية؛ علينا التيقظ في كل لحظة لخطتنا، التي نسعى من خلالها لتعقيد الأمور على المنافس”.

وأضاف “ثم علينا أن نستغل نقاط قوتنا. علينا اللعب 90 دقيقة بأقصى طاقة. لدينا لاعبون كثيرون يريدون خوض هذا المونديال الذي بدأنا الإعداد له منذ فترة طويلة. نحن منذ شهور في حالة المونديال”.

ويخوض إسبانيا وكوستاريكا الأربعاء أولى جولات المجموعة الخامسة بالمونديال، التي تضم أيضا ألمانيا واليابان.

التشكيلات المحتملة:

إسبانيا: أوناي سيمون وأزبيليكويتا ولابورت وباو توريس وجوردي ألبا وبوسكيتس وجافي وبيدري وماركو أسينسيو وموراتا وأنسو فاتي.

كوستاريكا: كيلور نافاس وكارلوس مارتينيز وفرانسيسكو كالفو ودوارتي وبريان أوفييدو وسيلسو بورخيس وتيجيدا وبينيت وجيرسون توريس وجويل كامبل وأنتوني كونتريراس.

الحكم: محمد عبد الله محمد (الإمارات العربية المتحدة).

الملعب: الثمامة.

الوقت: 19:00 بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت جرينتش).

آر. توريس إف. عمر بي. بوسي ف. مارتينيز ك.نافاس م. محمد محمد عبد الله نافاس
تابعوا آخر الأخبار من هسبورت على Google News

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

صوت وصورة
مسيرة حاشدة لجماهير قنيطرة
الأحد 27 نوفمبر 2022 - 23:45

مسيرة حاشدة لجماهير قنيطرة

صوت وصورة
جديديون وفرحة الفوز
الأحد 27 نوفمبر 2022 - 21:19

جديديون وفرحة الفوز

صوت وصورة
أجواء رائعة خلال متابعة "الأسود"
الأحد 27 نوفمبر 2022 - 20:23

أجواء رائعة خلال متابعة "الأسود"