الرئيسية > نوستالجيا : "شيشا مازاكان".. صديق "القَنّْبْ" وأسطورة ترويض الكرة الجديدية

"شيشا مازاكان".. صديق "القَنّْبْ" وأسطورة ترويض الكرة الجديدية

"شيشا مازاكان".. صديق "القَنّْبْ" وأسطورة ترويض الكرة الجديدية

"كلما لمست الكرة أحسست أني أعيش في كون مواز غير الذي أنا به الآن"، هكذا نطق عبد الرحمان الكرشاني، الملقب بـ"شيشا"، هو يحكي لهسبورت ابن الأطلسي الذي تعلم أولى أبجديات كرة القدم بأحياء مدينة الجديدة أوائل ستينيات القرن الماضي، قبل أن يعرج نحو الشاطئ هناك، لتنفجر موهبته، ويصير بعدها أحد الهدافين التاريخين لفارس دكالة "الدفاع الحسني الجديدي" وجزء لا يتجزأ من الأعمدة التاريخية التي بصمت الصورة المشرقة للنادي، الذي ما زال الجديديون، الذين عاصروا تلك الحقبة الزمنية، يذكرونه إلى حدود اللحظة بشغف كبير.

"شيشا" الذي انطلق باللعب بشكل منظم مع نادي رجاء لالة زهراء (الرجاء الجديدي حاليا)، قبل أن يلفت نظر الرئيس الراحل اليزيد الشركي الذي تنبأ بأن موهبة عظيمة ستتفتق بين انبساطات دكالة، ليوقع للنادي أواسط الستينيات وعمره لا يتجاوز 16 ربيعا، وبالضبط بالسنة التي صعد بها الفريق لحظيرة الكبار.

الحاج عبد رحمان حكى بحنين عظيم قصة أول ظهور له بقميص الدفاع، "عندما وقعت للفريق كلاعب للفتيان وليس بالفريق الأول ذلك بموسم 1965-1966، شاهدت أول مباراة للنادي كأي متفرج وما زلت أتذكر أننا انهزمنا بهدف دون رد أمام الاتحاد البيضاوي، بعد ذلك مباشرة كان الفريق سيلعب بأكادير أمام الحسنية المحلي. دعاني رئيس النادي لألتحق بهم من أجل المشاركة بالمباراة، كان الأمر كذلك فتدبرت ملابس رياضية من عند أصدقاء لي بالحي، لعبت اللقاء وسجلت خلالها الهدف الوحيد الذي منحنا فوزا ثمينا، في اللحظة الي أعقبت الهدف صاح الواصف الرياضي من شيشا هذا؟ إنه شيشا الجديدي، بالإضافة إلى ذلك ذاكرتي رغم كل السنين مازالت تحتفظ بلحظة عودتي للمنزل بمنتصف الليل، وجدت الحي بأكمله يعج بلحظة غير عادية، الكل يصيح "آلي عبد الرحمان.. آلي عبد الرحمان" سعادة كبيرة غمرتني وفرحة لا توصف، ومن هناك انطلقت حكاية شيشا الجديدي".

قصة هداف البطولة الوطنية في مناسبتين مع اسم شيشا رافقته منذ نعومة أظافره، "كنت صغيرا ألعب مع أبناء الحي، وكان دائما ما يأتي شخص معين وينطلق في القول (يله شيشا، هاد الدري كيشبه لشيشا ديال أكادير لي كيلعب مع العربي بن مبارك) ومن هناك انطلقت قصتي مع هذا الاسم الذي مازال يناديني به الجميع وصار كالعلامة التجارية التي لا تفارقني".

ابن دكالة جاور النخبة الوطنية في أواخر ستينيات القرن الماضي وبالضبط بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 70 بالمكسيك، "عندما تم المناداة علي آنذاك كنت في 18 من عمري، بأول وهلة لم أع لماذا أنا معهم وماذا سألعب بالضبط، لأكتشف بعد مباراة السنغال أني ألعب تصفيات كأس العالم، شاركت بعدها بمباراة ضد الكوت ديفوار ونيجيريا، لكن ما حصل في يوم 25 دجنبر 1969 وما زلت أذكر هذا التاريخ كأنه الأمس، إصابة بليغة منعتني من لعب المونديال العالمي ولعب كرة القدم لحوالي سنة كاملة، حاولت العودة للمنتخب وهذا ما دفعني للاجتهاد للحصول على لقب الهداف لسنة 1975 من أجل المشاركة بكأس إفريقيا 76 وتكوين ثلاثي مع كل من أحمد فرس وعسيلة لأن لعبهما يشبه لعبي، وهذا ما كان حيث أحرزت لقب الهداف بـ19 هدفا، لكن الناخب الوطني آنذاك كان له رأي آخر".

خاض الشاب آنذاك غمار الاحتراف حيث شد الرحال نحو جنوب شرق فرنسا وبالضبط بغرونوبل، فرسم هناك حكاية أخرى بموسم كروي قدم به الوجه المشرف للمحترفين المغاربة بالخارج في تلك الحقبة، "في البداية توجهت هناك لخوض فترة تجريبية. اقتنع بي المدرب ولعبت رفقتهم موسما كرويا رائعا سجلت به 18 هدفا وساهمت في عدم سقوط الفريق للقسم الأدنى. بعدها في فترة الراحة الصيفية عدت للمغرب وتوجهت للديار المقدسة. آنذاك وجدت والدي قد توفي، وراسلني الفريق الفرنسي من أجل العودة، مستفسرا عن سبب التأخير، فأخبرتهم عما وقع. بعد ذلك أتو ليعيدوني معهم، لكن رغبة والدتي شاءت غير ذلك فاعتذرت لهم، وهناك انتهى حلم الاحتراف"، ليضيف بعدها "جلست فترة ما فاستقصى أمري المدرب الهنغاري "اروز" ليدعوني للانضمام للدفاع مرة أخرى فلعبت بعض اللقاءات، لأغادر بعدها الفريق متوجها نحو الرجاء بعد وقوع مشاكل مع إدارة الفريق، لينتهي مساري الكروي بعد ذلك مباشرة وبالضبط سنة 1980".

"شيشا" اللاعب حامت حوله أسطورة "شيشا" الذي يقال إنه أحسن من روض الكرة بالجديدة بصفة خاصة والمغرب بشكل عام، يداعب "الطابة" برجليه كأنها جزء منه، الحاج عبد الرحمان يحكي عن هذا الأمر بشغف كبير وبحنين يشد أواصره نحو الماضي وكأنه يحاول العودة بالزمن الى الوراء وأن يعيش ما عاشه سابقا بكل تفاصيله، "إن كل ما يروج هو حقيقة، كنت أروض الكرة وكرة المضرب كذلك رغم صغرها بشكل أتعجب له الآن، أقول بداخلي كيف كنت أعمل جل تلك الحركات، في التداريب كنت أمسك الكرة وانطلق في مداعبتها ولا يمكنها أبدا أن تسقط مني إلى أن أتعب وأضعها أرضا، كان زملائي دائما يطلبون مني ذلك، مازالت ذاكرتي موشومة بحدثين أتذكرهما جيدا، الأول بمباراة ربع نهاية كأس العرش عام 1969 أمام الوداد، في الوقت الذي وقع به شنآن بالمباراة أمسكت الكرة وبدأت أروضها بشكل عجيب. أحملها عاليا بالكعب الأيسر تم تعود فالأيمن وهكذا دواليك، في تلك اللحظة نسي الجمهور ما وقع في أرضية الملعب وانطلقوا في الهتاف لي. الثانية كان عيد الشباب حين أتت بي السلطة المحلية ووضعوني فوق جرار وبدأت أروض الكرة من جانب القاعة الرياضية الكبرى بالجديدة إلى الساحة مسرح البلدي (عفيفي حاليا)، وقبل نزولي رفعتها عاليا لأمسكها بعاقبي قبل سقوطها على الأرض، رجلاي كلاهما كنت العب بهما بنفس الطريقة وكانا كصديقي اللذين أحملهما معي دائما ويطوعاني بشكل عجيب".

رغم مرور السنين مازالت حسرة عدم الفوز بأي لقب لا تراوح "الحاج شيشا"، "كان بإمكاننا الفوز بالبطولة أكثر من مرة، كان خطنا الهجومي يصل لأزيد من 60 هدفا، فوزير وحده سجل في أحد المواسم 22 هدفا وفزنا بلقب الهداف 6 مرات، لكن تداخل مجموعة من الأمور كالتحكيم، سامحه الله، في تلك الفترة، بالإضافة الى الاتصالات الهاتفية بين رؤساء الفرق حرمتنا من ذلك، لكن الجمهور كان يحبنا بصدق وهذا أكثر شيء كسبته من هذه اللعبة. هذا الحب الجم الذي يغمرني جعلني فخورا بكل ما قدمته للدفاع وما قدمته لي".

"شيشا" الجديدي ابن "مازاكان" التي مازال سكانها يحملون تلك الصورة الوردية اتجاهه واتجاه من لعبوا بجانبه، جيل بالنسبة إليهم لعب الكرة كما وضعت أول مرة. كرة أساسها الإمتاع والفرجة، كرة لعبها جيل الشريف ومعروفي وبابا ووزير وآخرون بسلالسة كبيرة وبأسطورية أكبر، جيل حقق كل شيء ولم يحقق أي شيء.. أمتع وكفى وصنع الفرجة ووفى.



تعليقات الزوّار (1)
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبورت

azzeddine الجمعة 22 مارس 2019 - 11:08

Chicha n’est pas celui sur qui vous avez mis le cercle , mais c est plutôt Dezzaz.
Chicha est celui qui est en costume noir et cravate, à droite de l’entraîneur Paul Oritz.

أضف تعليقك

قيم هذا المقال

0

هل تؤيدون بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم؟

الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   الوداد الرياضي   الوداد الرياضي 24 24 52
  2   الرجاء الرياضي   الرجاء الرياضي 23 18 43
  3   حسنية أغادير   حسنية أغادير 23 9 36
  4   اتحاد طنجة   اتحاد طنجة 24 2 35
  5   يوسفية برشيد   يوسفية برشيد 23 3 32
  6   مولودية وجدة   مولودية وجدة 24 -3 32
  7   أولمبيك آسفي   أولمبيك آسفي 24 -7 32
  8   أولمبيك خريبكة   أولمبيك خريبكة 25 -2 31
  9   الجيش الملكي   الجيش الملكي 24 4 30
  10   الدفاع الحسني الجديدي   الدفاع الحسني الجديدي 24 -3 30
  11   نهضة بركان   نهضة بركان 23 0 29
  12   نادي سريع وادي زم   نادي سريع وادي زم 24 -5 27
  13   الفتح الرباطي   الفتح الرباطي 24 -5 26
  14   المغرب التطواني   المغرب التطواني 24 -3 25
  15   الكوكب المراكشي   الكوكب المراكشي 25 -10 22
  16   شباب الحسيمة   شباب الحسيمة 24 -22 22
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   برشلونة   برشلونة 32 50 74
  2   أتليتكو مدريد   أتليتكو مدريد 33 27 68
  3   ريال مدريد   ريال مدريد 32 18 61
  4   إشبيلية   إشبيلية 32 15 52
  5   خيتافي   خيتافي 32 11 51
  6   فالنسيا   فالنسيا 32 9 49
  7   أتليتيكو بلباو   أتليتيكو بلباو 32 -1 46
  8   ديبورتيفو ألافيس   ديبورتيفو ألافيس 33 -7 46
  9   ريال بيتيس   ريال بيتيس 32 -5 43
  10   ريال سوسيداد   ريال سوسيداد 32 -1 41
  11   ليغانيس   ليغانيس 32 -4 41
  12   إسبانيول   إسبانيول 32 -9 41
  13   إيبار   إيبار 33 -3 40
  14   سيلتا فيغو   سيلتا فيغو 33 -9 35
  15   غيرونا   غيرونا 33 -12 34
  16   فياريال   فياريال 32 -5 33
  17   ليفانتي   ليفانتي 32 -14 33
  18   بلد الوليد   بلد الوليد 33 -19 32
  19   رايو فاييكانو   رايو فاييكانو 32 -21 27
  20   ويسكا   ويسكا 32 -20 25
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   مانشستر سيتي   مانشستر سيتي 34 65 86
  2   ليفربول   ليفربول 34 57 85
  3   توتنهام هوتسبر   توتنهام هوتسبر 34 29 67
  4   أرسنال   أرسنال 33 26 66
  5   تشيلسي   تشيلسي 34 21 66
  6   مانشستر يونايتد   مانشستر يونايتد 33 19 64
  7   واتفورد   واتفورد 34 0 49
  8   ليستر سيتي   ليستر سيتي 35 1 48
  9   ولفرهامبتون واندررز   ولفرهامبتون واندررز 34 -1 48
  10   إيفرتون   إيفرتون 34 2 46
  11   وست هام يونايتد   وست هام يونايتد 35 -10 43
  12   بورنموث   بورنموث 35 -13 41
  13   كريستال بالاس   كريستال بالاس 34 -6 39
  14   بيرنلي   بيرنلي 34 -18 39
  15   نيوكاسل يونايتد   نيوكاسل يونايتد 34 -11 38
  16   ساوثامبتون   ساوثامبتون 33 -15 36
  17   برايتون هوف ألبيون   برايتون هوف ألبيون 34 -21 34
  18   كارديف سيتي   كارديف سيتي 34 -33 31
  19   فولهام   فولهام 35 -43 23
  20   هدرسفيلد تاون تاون   هدرسفيلد تاون تاون 35 -49 14
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   يوفنتوس   يوفنتوس 32 43 84
  2   نابولي   نابولي 32 33 67
  3   إنترناسيونالي   إنترناسيونالي 32 24 60
  4   ميلان   ميلان 33 16 56
  5   روما   روما 32 12 54
  6   أتالانتا   أتالانتا 32 23 53
  7   تورينو   تورينو 33 13 53
  8   لاتسيو   لاتسيو 33 12 52
  9   سامبدوريا   سامبدوريا 33 9 48
  10   فيورنتينا   فيورنتينا 32 7 40
  11   كالياري   كالياري 33 -12 40
  12   ساسولو   ساسولو 33 -5 38
  13   سبال   سبال 33 -13 38
  14   بارما   بارما 33 -17 36
  15   بولونيا   بولونيا 33 -13 34
  16   جنوى   جنوى 33 -17 34
  17   أودينيزي   أودينيزي 33 -16 33
  18   إمبولي   إمبولي 33 -21 29
  19   فروزينونى   فروزينونى 33 -34 23
  20   كييفو   كييفو 33 -44 14
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   باريس سان جيرمان   باريس سان جيرمان 32 66 81
  2   ليل   ليل 32 26 64
  3   أولمبيك ليون   أولمبيك ليون 33 14 59
  4   أولمبيك مارسيليا   أولمبيك مارسيليا 33 8 54
  5   سانت إيتيان   سانت إيتيان 32 11 53
  6   مونبلييه   مونبلييه 32 8 48
  7   ريم   ريم 32 0 48
  8   نيس   نيس 32 -6 48
  9   ستراسبورغ   ستراسبورغ 32 14 44
  10   نيم   نيم 32 0 43
  11   ستاد رين   ستاد رين 33 -1 43
  12   آنجير   آنجير 33 0 41
  13   بوردو   بوردو 32 -4 38
  14   نانت   نانت 32 -4 37
  15   تولوز   تولوز 32 -16 35
  16   موناكو   موناكو 32 -15 32
  17   أميان   أميان 32 -19 32
  18   ديجون   ديجون 33 -23 28
  19   جينجان   جينجان 33 -36 24
  20   كان   كان 32 -23 23
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   بايرن ميونخ   بايرن ميونخ 30 50 70
  2   بوروسيا دورتموند   بوروسيا دورتموند 29 32 66
  3   لايبزج   لايبزج 29 33 58
  4   آينتراخت فرانكفورت   آينتراخت فرانكفورت 29 23 52
  5   بوروسيا مونشنغلادباخ   بوروسيا مونشنغلادباخ 29 13 51
  6   باير ليفركوزن   باير ليفركوزن 30 5 48
  7   هوفنهايم   هوفنهايم 29 21 47
  8   فيردر بريمن   فيردر بريمن 30 10 46
  9   فولفسبورج   فولفسبورج 29 3 45
  10   فورتونا دوسلدورف   فورتونا دوسلدورف 30 -19 37
  11   ماينتس   ماينتس 30 -14 36
  12   هرتا برلين   هرتا برلين 29 -7 35
  13   فرايبورج   فرايبورج 29 -11 32
  14   أوجسبورغ   أوجسبورغ 30 -9 31
  15   شالكه 04   شالكه 04 29 -17 27
  16   شتوتجارت   شتوتجارت 30 -40 21
  17   نورنبيرج   نورنبيرج 30 -32 18
  18   هانوفر 96   هانوفر 96 29 -41 14