تدخلات في ملف مباراة الرجاء و"الماط" لخوض اللقاء في موعده

تدخلات في ملف مباراة الرجاء و"الماط" لخوض اللقاء في موعده

تعيش مكونات فريق المغرب التطواني لكرة القدم، على وقع التصدع واللاستقرار، ساعات قليلة على مباراة الفريق أمام ضيفه الرجاء الرياضي لحساب مؤجل الجولة الـ19 من منافسات الدوري الاحترافي، وذلك بعد تسلل "فيروس" كورونا إلى محيط فريق "الحمامة البيضاء".

وعلمت "هسبورت" من مصدر مطلع أن العصبة الاحترافية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لم يتوصلا إلى حدود كتابة هذه الأسطر، بأي قرار رسمي من سلطات مدينة تطوان، يقضي بمنع إقامة المباراة في موعدها المحدد والمقرر مساء اليوم الأربعاء، ما يطرح أكثر من علامة استفهام عن الطريقة التي يتم من خلالها تدبير مباريات البطولة احترافية في ظل أزمة "كورونا"، علما أن مسؤولين داخل لفريق التطواني أكدوا تواصل عامل إقليم تطوان مع رئيس النادي وإخباره باستحالة إجراء المباراة، وضرورة دخول الفريق للحجر الصحي بتعليمات من المندوبية الجوية للصحة.

وأصدر يونس التازي، عامل إقليم تطوان، تعليماته بخضوع نادي المغرب التطواني للحجر الصحي، ضمن تدابير حصر انتقال "فيروس كورونا"، بعد اكتشاف حالتين إيجابيتين في صفوف لاعبي "الحمامة البيضاء"، ما يعني بذلك تأجيل مباراة الفريق التطواني أمام ضيفه الرجاء الرياضي.

وكانت التحاليل المخبرية التي خضع لها لاعبو المغرب التطواني، أمس، قد أسفرت عن إصابة لاعبين اثنين بفيروس "كورونا"، قبل يوم واحد من موعد المباراة أمام الرجاء الرياضي، ما أربك حسابات الفريقين معا، حيث أن الحالتين الإيجابيتن خالطا زملائهما في الفريق طوال أيام الأسبوع، وهو الأمر الذي قد ينشر العدوى بين مكونات الفريقين معا.