الرئيسية > بطولة : 5 نِقاط سَوداء تُهدّد الوداد بخسارة ألقابه وتَضَع مُستقبل "الحُمْر" على حافّة الهاوية

5 نِقاط سَوداء تُهدّد الوداد بخسارة ألقابه وتَضَع مُستقبل "الحُمْر" على حافّة الهاوية

5 نِقاط سَوداء تُهدّد الوداد بخسارة ألقابه وتَضَع مُستقبل "الحُمْر" على حافّة الهاوية

عادت سفينة الوداد البيضاوي لتَتِيه وتلُاطِمَها أمواج الإخفاق، بعد أن خاض مغامرة إفريقية مميّزة وأبْحَر باحثاً عن يابسة مجدٍ لم يَرْسُ عليها إلا قليلا.

ففي الوقت الذي كان عشاق وداد الأمة ينتظرون تثبيت الأقدام بين عمالقة القارة "السمراء" وحجز مكان بجانب الأهلي المصري، الترجي التونسي ومازيمبي الكونغولي، صار بطل المغرب يصارع من أجل صون مكتسبات الموسم الماضي محلياً، حيث تكاد "القلعة الحمراء" ترمي المنشفة البيضاء مبكرا، بعدما بصمت على واحدة من أسوء انطلاقات الفريق عبر التاريخ.

ولأن لكل تتويج رجال ولكل إخفاق مسؤول، عمدت "هسبورت" إلى جرد تفاصيل ما يقع داخل أسوار الوداد وتحديد مسؤوليات كل طرف في هدم ما بات قبل أسابيع قليلة مبعث فخر للكرة المغربية، إذ سار الطاقم التقني بقيادة الحسين عموتة في اتجاه وفضل المكتب المسير سلك اتجاه آخر، لتضيع بوصلة التألق ويسقُط الفريق في فخ أزمة كان في غنى عنها في ظل وجود غالبية ظروف الإبداع.

سَماسِرة "المونديال"

لم يَكُن أشدّ المتفائلين يتوقع أن النسخة الماضية من دوري أبطال إفريقيا ستكون تلك التي ستربط الفريق بتاريخه القاري من جديد، وتَحِنّ للنادي الذي فاز بها أول وآخر مرة قبل 25 سنة بالسودان، خاصة في ظل رحيل فابريس أونداما، ويليام جيبور ومرتضى فال، وهو الثلاثي الأجنبي المؤثر في تشكيلة حسين عموتة، خاصة بعد أن خسر الوداد مباراتين من ثلاثة وابتعد عن الأهلي المصري وزاناكو بأربعة نقاط كاملة، كانت أشبه بـ 40 نقطة في ظل التركيبة البشرية الجد محدودة.

"حِنكة" المدرب و"عزيمة" اللاعبين و"إصرار" الجمهور، كانت "بهارات الطبخة" التي قادت الفريق إلى ربع النهائي، ثم النصف فالنهائي، الذي ابتسم لأصدقاء أشرف بنشرقي، ليُلامِس بعدها الوداد سماء العالمية، ويُدشّن أول مشاركة له بكأس العالم للأندية.

"الموندياليتو" لم يكن أول خطوة للوداد في مسار بناء صورة الفريق العالمي بمقاييس احترافية، بل كان "الكعكة الملغومة" التي فجرت حرب الكواليس والنزاعات بين كل مكونات الفريق "الأحمر"، حيث شاب الغموض موعد سفر الفريق إلى الإمارات لأسباب قد تكون مرتبطة باستقبال ملكي لم يكتب له الحدوث، قبل أن تتسرب خلافات أخرى ناشبة عن هوية بعض مرافقي الفريق إلى أبو ظبي.

مدرب الوداد رَكزّ بصفة خاصة على "دخلاء" بالنادي قبل أول مباراة في "مونديال" الأندية، وأسهب في الحديث عن انخفاض مستوى جل اللاعبين ناهيك عن مشاكل في مستودع ملابس الفريق، في إشارة إلى وجود أمور "غير صحية" وبعض "المهيجات" من خارج الفريق في إشارة واضحة إلى "سماسرة الكرة"، الذين وضعوا "المونديال" محطة أساسية لتسويق أبرز اللاعبين والرفع من أسهمهم ترقبا لـ"مركاتو" مُكْتَنِز باليورو أو الدولار.

حرب كلامية بين الناصيري وعموتة..

فجرت تحليلات الخروج المخيب للوداد البيضاوي من كأس العالم للأندية مثقلا بهزيمتين من باتشوكا المكسيكي وأوراوا ريدز الياباني، وطرق تبريرهما من طرف كل من المدرب والرئيس، وجود شرخ كبير في تواصل الشخصيتين، خاصة وأن حسين عموتة ما فتئ يبرز في ندوات كثيرة عدم رضاه عن مجموعة من التفاصيل ثم طريقة تدبير النادي، منذ رحيل الثلاثي الأجنبي.

ولم يجد سعيد الناصيري، رئيس النادي، حرجا في الخروج للرد بقوة على عموتة ودحض كل ما أتى به من تبريرات للخساراتين، كاشفا بذلك عن بداية النهاية لعلاقة ود جمعت الطرفين منذ تقديم الإطار الوطني مدربا للوداد خلفا لسيباستيان ديسابر، على هامش آخر جمع عام يعقده النادي.

الحرب الكلامية تواصلت بين الطرفين على اختلاف حِدّتِها، حيث لَوّح عموتة في أكثر من مناسبة بقدرته على تدريب أكبر الأندية الكروية بعد الرحيل عن الوداد، آخرها مغازلته لنادي الأهلي المصري عبر تصريح خص به أحد الصحافيين المصريين، قبل أن يخرج أحد مسؤولي الفريق "الأحمر"، الذي لا ينبس ببنت شفة دون العودة إلى رئيسه، ليوجه كل أنواع الانتقاد للمدرب وتحميله المسؤولية الكاملة فيما يعيشه الفريق اليوم.

أداء يُثير الشكوك!

من بين الأشياء التي فرضت نفسها بقوة خلال الفترة الأخيرة، وكانت من الأسباب المباشرة في تردي نتائج الفريق في البطولة الوطنية، هو تراجع مستوى الفريق والمردود العام لجل اللاعبين، حيث عَلّق عموتة على هذا التفصيل في وقت سابق بتأثر اللاعبين بما يدور في محيط الفريق من أخبار وتحركات تسيء للنادي، ليعود ويؤكد في تصريحات أخرى أن اللاعبين باتوا غائبين ذهنيا عن أجواء المباريات.

تصريحات عموتة لَمَسَتْها جماهير الفريق على أرض الواقع في أكثر من لقاء، حيث مضت دقائق وساعات في مجموعة من المباريات دون أن يسدد الفريق على مرمى المنافس أو يتحرك لخلق فرص سانحة للتسجيل، وهو ما فسره عشاق الوداد بوجود مؤامرة أو نقابة على المدرب، لينتفضوا في وجه اللاعبين أثناء مباراة أولمبيك آسفي التي خسرها "الحمر" بهدف نظيف، واصفين اللاعبين بـ"نُعوت قبيحة".

الرئيس لا يَحْمي المدرب..

في الوقت الذي كان بإمكان سعيد الناصيري تنقية محيط الفريق واقتلاع الأورام الخبيثة قبل أن تستشري في جسد الوداد وحماية المدرب، الذي ساعد الفريق على الظفر بثنائية تاريخية الموسم الماضي بجرة قلم؛ ترك المسؤول "الودادي" المدرب وحيدا أمام المَدْفَع، حيث لم يخرج ببلاغ يؤكد تشبث المكتب بالمدرب أو يضع خطوات فعالة لاسترجاع مكانة النادي محليا قبل فوات الأوان.

وتحول عموتة في مناسبات كثيرة من تقني يحاور الخطط ويستخدم مهاراته التكتيكية لحصد الانتصارات إلى طبيب نفسي، يستوجب عليه إعادة التركيز الذهني للاعبين أو مسير يحارب "دخلاء" كما وصفهم، ممن يشوشون على عمله وعلى تلاحم المجموعة، وهي الخصلة الوحيدة التي أتت باللقب القاري في ظل الخصاص البشري.

مكتب بدون دفاع..

لم يُحرّك المكتب المسير لنادي الوداد البيضاوي ساكنا وهو يتابع لجنة البرمجة التابعة للعصبة الاحترافية لكرة القدم، التي يرأسها الناصيري نفسه، تبرمج مباراتين للوداد البيضاوي في فترة توقف البطولة وتزامنا مع التحاق 6 لاعبين من الوداد بالمنتخب الوطني المحلي الذي يحضر لنهائيات "الشان".

وفي الوقت الذي كان الفريق بحاجة لوقف نزيف النقاط واستغلال توقف الدوري من أجل القيام بانتدابات "ثقيلة" تعيد للفريق توازنه، رضخ مكتب الوداد لقرارات مسيري اللعبة في المغرب، رغم أن القانون يمنحهم الحق في طلب تأجيل المباراة لالتزام أكثر من لاعبين بالالتحاق بالمنتخب، حيث زاد ذلك من تأزم وضعية الفريق "الأحمر"، الذي يترنح في الرتبة 12، برصيد 16 نقطة، مبتعدا عن حسنية أكادير، متصدر الدوري بـ13 نقطة كاملة.



تعليقات الزوّار (3)
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبورت

التشويش الأحد 07 يناير 2018 - 14:49

بكل صراحة الناصيري لا يليق أن يكون رئيسا للفريق يسير الفريق بعقلية حزبية كتخلفة اما عموتة قد دخل قلوب جمهور الحمراء

جاري محمد الأحد 07 يناير 2018 - 22:32

الرئيس الناصري وفر جميع الإمكانيات لعموتة لكن هذا الأخير ضعيف الوداد كبيرة عليه قتل الموهبة والأمل متل حوسنى وجميع الاعبين
عموتة هو لفرح جمهور الوداد او المغربي ككل ...هد سيد نجح دب تيحربوه حشومة حشومة

أضف تعليقك

قيم هذا المقال

5.00
استطلاع الرأي

هل تعتقد أن المغرب سيعوض الكاميرون في تنظيم كأس إفريقيا 2019؟

الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   حسنية أغادير   حسنية أغادير 15 15 29
  2   اتحاد طنجة   اتحاد طنجة 15 9 27
  3   الرجاء البيضاوي   الرجاء البيضاوي 14 10 25
  4   الدفاع الحسني الجديدي   الدفاع الحسني الجديدي 15 9 24
  5   نهضة بركان   نهضة بركان 15 4 24
  6   الفتح الرباطي   الفتح الرباطي 15 4 23
  7   الجيش الملكي   الجيش الملكي 15 2 22
  8   أولمبيك آسفي   أولمبيك آسفي 15 3 21
  9   شباب الحسيمة   شباب الحسيمة 15 2 21
  10   الكوكب المراكشي   الكوكب المراكشي 15 -5 20
  11   نادي سريع وادي زم   نادي سريع وادي زم 15 -4 17
  12   الوداد البيضاوي   الوداد البيضاوي 14 1 16
  13   أولمبيك خريبكة   أولمبيك خريبكة 15 -11 16
  14   نادي شباب أطلس خنيفرا   نادي شباب أطلس خنيفرا 15 -6 14
  15   الراسينغ البيضاوي   الراسينغ البيضاوي 15 -15 11
  16   المغرب التطواني   المغرب التطواني 15 -18 6
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   برشلونة   برشلونة 19 43 51
  2   أتليتكو مدريد   أتليتكو مدريد 19 20 42
  3   فالنسيا   فالنسيا 19 21 40
  4   ريال مدريد   ريال مدريد 18 15 32
  5   فياريال   فياريال 19 5 31
  6   إشبيلية   إشبيلية 19 -5 29
  7   ريال بيتيس   ريال بيتيس 19 -3 27
  8   إيبار   إيبار 19 -7 27
  9   خيتافي   خيتافي 19 5 26
  10   غيرونا   غيرونا 19 0 26
  11   سيلتا فيغو   سيلتا فيغو 19 6 25
  12   أتليتيكو بلباو   أتليتيكو بلباو 19 1 25
  13   ليغانيس   ليغانيس 18 -2 24
  14   إسبانيول   إسبانيول 19 -6 24
  15   ريال سوسييداد   ريال سوسييداد 19 -1 23
  16   ليفانتي   ليفانتي 19 -11 18
  17   ديبورتيفو ألافيس   ديبورتيفو ألافيس 19 -13 18
  18   ديبورتيفو لاكورونيا   ديبورتيفو لاكورونيا 19 -16 16
  19   ملقا   ملقا 19 -20 11
  20   لاس بالماس   لاس بالماس 19 -32 11
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   مانشستر سيتي   مانشستر سيتي 23 50 62
  2   مانشستر يونايتد   مانشستر يونايتد 23 32 50
  3   ليفربول   ليفربول 23 26 47
  4   تشيلسي   تشيلسي 23 25 47
  5   توتنهام هوتسبر   توتنهام هوتسبر 23 25 44
  6   أرسنال   أرسنال 23 11 39
  7   بيرنلي   بيرنلي 23 -1 34
  8   ليستر سيتي   ليستر سيتي 23 2 31
  9   إيفرتون   إيفرتون 23 -13 27
  10   واتفورد   واتفورد 23 -9 26
  11   وست هام يونايتد   وست هام يونايتد 23 -12 25
  12   كريستال بالاس   كريستال بالاس 23 -12 25
  13   بورنموث   بورنموث 23 -11 24
  14   هدرسفيلد تاون تاون   هدرسفيلد تاون تاون 23 -20 24
  15   نيوكاسل يونايتد   نيوكاسل يونايتد 23 -10 23
  16   برايتون هوف ألبيون   برايتون هوف ألبيون 23 -12 23
  17   ساوثامبتون   ساوثامبتون 23 -11 21
  18   ستوك سيتي   ستوك سيتي 23 -27 20
  19   وست بروميتش ألبيون   وست بروميتش ألبيون 23 -12 19
  20   سوانسي سيتي   سوانسي سيتي 23 -21 17
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   نابولي   نابولي 20 31 51
  2   يوفنتوس   يوفنتوس 20 34 50
  3   إنترناسيونالي   إنترناسيونالي 20 20 42
  4   لاتسيو   لاتسيو 19 24 40
  5   روما   روما 19 16 39
  6   سامبدوريا   سامبدوريا 19 7 30
  7   أتالانتا   أتالانتا 20 5 30
  8   أودينيزي   أودينيزي 19 6 28
  9   فيورنتينا   فيورنتينا 20 8 28
  10   تورينو   تورينو 20 1 28
  11   ميلان   ميلان 20 -2 28
  12   بولونيا   بولونيا 20 -7 24
  13   كييفو   كييفو 20 -12 22
  14   جنوى   جنوى 20 -6 21
  15   ساسوولو   ساسوولو 20 -17 21
  16   كالياري   كالياري 20 -13 20
  17   سبال   سبال 20 -17 15
  18   كروتوني   كروتوني 20 -25 15
  19   هيلاس فيرونا   هيلاس فيرونا 20 -23 13
  20   بنيفنتو   بنيفنتو 20 -30 7
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   باريس سان جيرمان   باريس سان جيرمان 20 44 53
  2   موناكو   موناكو 20 27 42
  3   أولمبيك ليون   أولمبيك ليون 20 26 42
  4   أولمبيك مارسيليا   أولمبيك مارسيليا 20 19 41
  5   نانت   نانت 20 -1 33
  6   نيس   نيس 20 -4 30
  7   جينجان   جينجان 20 -1 29
  8   مونبلييه   مونبلييه 20 4 27
  9   ديجون   ديجون 20 -5 25
  10   ستاد رين   ستاد رين 20 -5 25
  11   ستراسبورغ   ستراسبورغ 20 -9 24
  12   كان   كان 20 -10 24
  13   بوردو   بوردو 20 -6 23
  14   سانت إيتيان   سانت إيتيان 20 -13 23
  15   ليل   ليل 20 -12 22
  16   أميان   أميان 20 -6 21
  17   تروا   تروا 20 -8 21
  18   آنجير   آنجير 20 -8 19
  19   تولوز   تولوز 20 -11 19
  20   ميتز   ميتز 20 -21 12
الموسم الحالي لعب فارق نقاط
  1   بايرن ميونخ   بايرن ميونخ 18 28 44
  2   لايبزج   لايبزج 18 4 31
  3   شالكه 04   شالكه 04 18 5 30
  4   بوروسيا دورتموند   بوروسيا دورتموند 18 15 29
  5   باير ليفركوزن   باير ليفركوزن 18 9 28
  6   بوروسيا مونشنغلادباخ   بوروسيا مونشنغلادباخ 18 -2 28
  7   أوجسبورغ   أوجسبورغ 18 5 27
  8   هوفنهايم   هوفنهايم 18 5 27
  9   آينتراخت فرانكفورت   آينتراخت فرانكفورت 18 2 27
  10   هانوفر 96   هانوفر 96 18 -1 26
  11   هرتا برلين   هرتا برلين 18 0 24
  12   فولفسبورج   فولفسبورج 18 0 20
  13   شتوتجارت   شتوتجارت 18 -7 20
  14   فرايبورج   فرايبورج 18 -14 20
  15   ماينتس   ماينتس 18 -10 17
  16   فيردر بريمن   فيردر بريمن 18 -7 16
  17   هامبورج   هامبورج 18 -11 15
  18   كولن   كولن 18 -21 9