في انتظار قرار دياز.. لاعبون بأصول مغربية أداروا ظهرهم لـ"أسود الأطلس"

في انتظار قرار دياز.. لاعبون بأصول مغربية أداروا ظهرهم لـ"أسود الأطلس"
الجمعة 8 مارس 2024 - 09:00

اختار العديد من اللاعبين المغاربة المقيمين في دول أوروبا والخليج تمثيل منتخبات هذه البلدان، وأداروا ظهرهم للمنتخب الوطني، مفضلين الابتعاد عن كل ما يقربهم من الوطن.

وتختلف جنسيات هؤلاء اللاعبين لكن الرابط الذي يوحدهم هو اختيار اللعب لبلدان نشؤوا فيها وتحصلوا على جنسياتها وتعلموا فيها أبجديات كرة القدم منذ البداية، وقرروا مواصلة ما تعلموه من داخل بلدان مولدهم دون الاستجابة لنداء القلب ورغبة العائلة في مجاورة “الأسود”، وهم أكثر من أربعين لاعبا في العقدين الأخيرين قالوا “لا” للمنتخب المغربي.

وينتظر الجميع اليوم القرار النهائي للاعب ريال مدريد إبراهيم دياز، الذي تحاول الجامعة الملكية لكرة القدم إقناعه بتمثيل المغرب، عوض بلد نشأته إسبانيا الذي جاوره في الفئات الصغرى.

فرنسا تجبر بن مبارك وبلمحجوب على اللعب لـ”الديكة”

مع بداية كرة القدم في المغرب، ظهر بعض الموهوبين، الذين “جذبوا” مجموعة من الأندية والمنتخبات بطريقة لعبهم الفريدة، حيث فرض الاستعمار الفرنسي على كل من العربي بن مبارك وعبد الرحمان بلمحجوب، تمثيل منتخب “الديكة”، إلى جانب غياب منتخب وطني قبل سنة 1956، تاريخ ميلاد الجامعة الملكية لكرة القدم، قبل أن يعود بعدها بلمحجوب للعب للمغرب.

جيل بولحروز وكونكو وقابول أول من رفض تلبية نداء الوطن

من السباقين لرفض اللعب للمنتخب الوطني هو خالد بولحروز الذي اختار منتخب هولندا سنة 2004، رغم أنه ابن مدينة “الناظور”، إذ لبى دعوة المدرب الهولندي ماركو فان باستن، دون إعارة الاهتمام لدعوة الناخب الوطني السابق بادو الزاكي، وعلى النهج نفسه، سار المدافع يونس قابول، الذي اختار المنتخب الفرنسي، لكن مساره مع هذا الأخير لم يتجاوز خمس مباريات، إلى جانب المدافع عادل رامي، مدافع إشبيلية الاسباني، صاحب نفس الاختيار، دون إغفال عبد الله كونكو، الذي أدار ظهره لمنتخب المغرب وكذا السنغال بلد والدته.

شباب هولندا وبلجيكا الأكثر مساومة للقميص الوطني

في الجيل الثالث من المهاجرين المغاربة، ظهرت “موضة” جديدة وهي رفض اللعب للمغرب، وهو النظام الذي اتبعه مجموعة من لاعبي الدوري الهولندي والبلجيكي، ولعل أبرز هذه الأسماء، إبراهيم أفلاي ابن مدينة الحسيمة، الذي حسم في أمره مبكرا باختيار اللعب لمنتخب “الطواحين”، وكانت أولى مشاركاته سنة 2007، ليستمر بعدها معه ويشارك في 51 مباراة، كما أن أنور غازي، مهاجم أياكس الهولندي، التقى ممثلين عن الجامعة الملكية لكرة القدم واختار اللعب لمنتخب المغرب، قبل أن يغير اختياره لصالح هولندا، شأنه شأن عثمان بقال، متوسط ميدان “أيندهوفن” الهولندي سابقا.

وفي بلجيكا، كان مروان فلايني، صاحب قصة الشعر الشهيرة، قريبا من حسم موقفه بتمثيل المنتخب المغربي، بعد لعب مباراة واحدة للمنتخب الأولمبي المغربي عام 2005، قبل أن يغير رأيه بشكل مفاجئ، ويمثل منتخب بلجيكا منذ عام 2007، وهي نفس حالة ناصر شاذلي، الذي لعب لـ”الأسود” في عهد البلجيكي إيريك غيرتس، في مباراة ودية بإيرلندا قبل أن يختار بلجيكا لاحقا ويمثلها في “مونديال” البرازيل سنة 2014.

ولعب زكرياء بقالي لبلجيكا، واصفا قراره بالاختيار المنطقي، ليصبح اللاعب منذ عام 2013 أحد النجوم الذين رفضوا ارتداء قميص المنتخب المغربي.

بلعربي وإحتارين يرفضان المغرب

وفضل كريم بلعربي منتخب ألمانيا على دعوة بادو الزاكي سنة 2014، لتتم المناداة عليه في قائمة “المانشافت” من قبل المدرب “يواخيم لوف” بعد نهائيات كأس العالم 2014.

محمد إحتارين سبق وأن تلقى اتصالات مكثفة في وقت سابق من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل إقناعه بالدفاع عن قميص “أسود الأطلس”، غير أنه أدار ظهره لمنتخب بلده “الأصلي”، مفضلا تمثيل هولندا بلد المولد والنشأة.

براهيم دياز المنتخب المغربي

‫تعليقات الزوار

2
  • سلمان
    الجمعة 8 مارس 2024 - 15:02

    لكل لاعب الحق في اختيار البلد الذي يدافع عن ألوانه حسب قناعاته الشخصية ومصالحه المادية. الفرق الوحيد أن هناك من يحن إلى وطنه الأصلي وجذور أجداده وهناك من يعتبر بلد منشإه الأجدر برد الجميل.

  • الجمعة 8 مارس 2024 - 15:26

    كل اللاعبين الذين رفضوا المغرب إنتهى بهم المطاف في الدكة ثم النسيان …. لم ينجح أي لاعب إختار اللعب لغير المغرب . بالعكس كل من فضل المغرب شارك في كؤوس العالم ونجح في الرفع من قيمته التسويقية والرياضية

صوت وصورة
مع الجعواني لاعب أبو سليم الليبي
السبت 13 أبريل 2024 - 00:20

مع الجعواني لاعب أبو سليم الليبي

صوت وصورة
لاعبو منتخب "الفوتصال": طبقنا تعليمات الدكيك ونشكر الجماهير
الخميس 11 أبريل 2024 - 22:23

لاعبو منتخب "الفوتصال": طبقنا تعليمات الدكيك ونشكر الجماهير

صوت وصورة
لقجع وبنمحمود حاضران في افتتاح "كان الفوتصال" إلى جانب موتسيبي
الخميس 11 أبريل 2024 - 21:51

لقجع وبنمحمود حاضران في افتتاح "كان الفوتصال" إلى جانب موتسيبي